الجمعة، 3 فبراير، 2012

أنفاسي مكتومة

دقات الساعة تزعجني
وصوت التلفاز يقتلني
أنفاسي تتعالى
وتزيد نبضات قلبي
يداي ترجفان
وتسيل دموعي
لم اعد أستطيع أن أرى
فالدموع تسيل بغزارة

وادا أبدا بالصراخ
أصارخ كثيرا
صراخ ولكن
دون صوت
لاأحد يسمعني
ضحكاتهم تقتلني
وتجاهلهم يقهرني

أنفاسي أصبحت مكتومة
لم اعد مايرام
والدموع تتساقط على كتاباتي
لمادا تغير كل شي

لايوجد شي يسعدني
بل يوجد ماهو يحزنني
لا يريدون مني ان أفرح
ولايردون من أن أحزن

حالتي صعبة
أنفاسي تتقطع
ونبضات قلبي تتوقف فجأة !!
أمسح دموعي
ولكنها تتساقط بغزارة
أصبحت كالعاصفة
لاحد يستطيع أيقافي
بدأت كالموجة الغاضبة
التي ترطتم بالصخور بقوة
تنفس عن غضبها وقهرها
أن العاصفة بزدياد
و لا
أعلم متى ستوقف !!