الأربعاء، 8 يونيو، 2011

لحظة تاريخية


عند المساء

رميت أحضاني على من يأخدني بأحضانه دائما


انه حضن دافىء

يالله مأجمل أحضانها

تملكتني تلك الشهوة

وما أطيبها


أحب تلك الشهوة


أحبها حب الجنون


رائعة , جميلة , دافئة , مريحة , مغرية



ومن الجانب الاخر


سحبت قطعة القماش

التي تعطيني طعما أجمل



ونمت في أحضانها
^
^
^
^
^


انني أعشق ماأرى

انه منظر لا يعشقه سواي

تملكتني تلك الشهوة مرة اخرى

كم رغبت فيها حقا

ماأجملها فعلا

كم مغرية هي الان

انه أجمل مارأيت في الدنيا



اتمنى الجلوس

في

أحضانها

وأداعبها

وألمسها

ياااااااااااه


ماأجمل الجلوس في حضنها


والان هي ترفعني

أرى نفسي مبتعدا

انني أطير معها

انني أحلق معها

انني أداعبها ونحن ف الهواء

كم ملمسها رائع ونحن في السماء؟

كم منظرها مدهل ؟

أنني أعشقتها فعلا


أنني مجنون بحبها


كيف أعترف بحبي لها ؟؟


--
وها نحن مرة أخرى

نعود معا على ألارض

كم تملكتني تلك(( ((٠الحظة التاريخية))



التي عشتها معها بين الجلوس في أحضانها

والتحليق معها

ومداعبتها

وملامستها

ــــــــــ

وها انا أستيقظ و أبتعد عنها

وهي أبتعدت عني

اتمنى حقا ان أعيشها حقيقة

و

أتمنى الجلوس في أحضانها يوما

!!

وقصتي معها لم تنتهي

ولن تنتهي حتى موتي !!







ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

قل ما في داخلك